سياسة

قيادي بجماعة العدل والإحسان يدعو لحراك جديد بالمغرب

10 فبراير 2017 - 00:56

قال محمد حمداوي، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان ومسؤول مكتب علاقاتها الخارجية، إن “المغرب في حاجة إلى انبعاث حراك جديد، كحراك 2011، الذي فضح تلاعب السلطة الحاكمة في المغرب بآمال ملايين المغاربة وبمصير الوطن”.

وأشار حمداوي في تدوينة له على حسابه بموقع “فيسبوك”، إن الحراك الذي عرفه المغرب قبل خمس سنوات، فضح “إصرار السلطة الحاكمة على تسويق الوهم في ظل فشلها المطبق في التدبير العقلاني لشؤون البلد والاستمرار في استنزاف خيرات الوطن مع تعميق معاناة ملايين المغاربة الفقراء ومعهم معظم الطبقة الوسطى وأفواج الشباب المعطل وكذا الاستمرار في القمع ونكث العهود”.

وأضاف القيادي في جماعة العدل والإحسان، في التدوينة ذاتها، قائلا: “هذا في زمن التردي الفظيع لقطاعات حيوية في البلد كالتعليم والصحة ومجمل قطاعات الخدمات والإدارة.. وقد استنزف الفساد خيرات هذا البلد الحبيب عبر التصرف في ثروات استراتيجية للوطن دون حسيب أو رقيب”.

وتساءل عضو مجلس إرشاد الجماعة، “أين تذهب مثلا 12 مليار دولار التي تمثل المداخيل السنوية للفوسفاط؟ وأين تذهب مداخيل بقية المناجم والثروة البحرية..؟” مشيرا إلى أن “الحاجة تدعو الآن في بلادنا أن يتحمل كل الغيورين عن هذا الوطن مسؤولياتهم ويضغطوا ضغطا جديا من أجل إقرار التغيير الحق في هذا البلد والذي يحفظ كرامة الشعب ويقر عدالة حقيقية واختيارا حرا وربطا للمسؤولية بالمحاسبة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

سياسة

“مصافحة البرق”.. مناورة عسكرية تجمع السفن والطائرات المقاتلة الأمريكية والمغربية

اعتماد الزاهيدي لحسن العمراني سياسة

الزاهيدي: البيجيدي يعيش أزمة داخلية.. والعمراني: الانقسام لن يقع مطلقا في الحزب

سياسة

الفيدرالية تطالب بإقرار التنافي بين عضوية “النواب” ورئاسة شركة رأسمالها يفوق 5 ملايير

تابعنا على